تكريم الفائزين في مسابقة قادر الإعلامية
17, Feb

بحضور عدد من الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية ومؤسسات تعنى بشؤون الإعاقة، أقامت مؤسسة قادر للتنمية المجتمعية حفل توزيع جوائز المسابقة لأفضل الأعمال الإعلامية التي تتناول حقوق وقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة في رام الله يوم الأربعاء الموافق 16 شباط 2011، تحت رعاية معالي وزيرة الشؤون الإجتماعية ماجدة المصري و ﺑﺤﻀﻮﺭ معالي وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع.

حيث قامت المؤسسة بتقديم ومنح ﺛﻼﺙ ﺟﻮﺍﺋﺰ لأفضل ثلاث أعمال تناولت حقوق وقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة (مرئية، ومسموعة، ومكتوبة)، كما قامت بتكريم جميع المشاركين تقديرا لأعمالهم.

حيث قدم السيد زياد عمرو، مدير وحدة المرافعة والتمكين في مؤسسة قادر، المسابقة مشيرا الى أنها ستكون مسابقة سنوية تطلقها المؤسسة ضمن فعالياتها للإحتفال باليوم العالمي والعربي للأشخاص ذوي الإعاقة، علما بأن المسابقة تهدف الى تعزيز وإبراز دور وسائل الإعلام المحلية في دعم مسيرة حقوقهم.

ومن جهتها نوهت السيدة لنا بندك، المديرة العامة لمؤسسة قادر، في كلمتها أن هذه المسابقة هي عمل موجه قامت به مؤسسة قادر بهدف اثارة اهتمام المؤسسات الاعلامية والاعلاميين لأهمية اسهاماتهم في دعم قضايا وحقوق الأشخاص ذوي الاعاقة، وأشارت الى أن السبب وراء هذه المسابقة جاءت ترجمة لإيماننا الشديد بأهمية دور الاعلام في ممارسة الضغط والتأثير على صنع السياسات وصناع القرار ليس في سن القوانين والتشريعات فقط وانما في حثهم على تطبيقها وتنفيذها على أرض الواقع لإحداث التغيير المطلوب.

ﻭقد ﻓــﺎﺯ ﺑﺎﻟﺠﺎﺋــﺰﺓ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻋﺪﻱ ﻏــﺰﺍﻭﻱ ﻋﻦ فئة الصحافة المرئية بعمله "مساحة للتعبير" الذي تم بثه كفقرة قصيرة في البرناج الصباحي في تلفزيون فلسطين، وعن فئة الصحافة المسموعة فازت نادين الصيفي عن حلقة إذاعية بعنوان " حلقة دردشة بموضوع تقبل المجتمع لذوي الاحتياجات الخاصة" الذي تم بثه عبر راديو أنغام وأجيال، وعن فئة الصحافة المكتوبة فازت رنا خموس عن تحقيق صحفي بعنوان " استئصال الأرحام... جريمة بحق الفتاة المعاقة أم رحمة بها؟!"

هذا وقد سلمت السيدة لنا بندك، الى معالي وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع شهادة تقدير نيابة عن الأسير جلال أبو رمانه والتقرير الذي قدمه الى مؤسسة قادر حول أوضاع الأسرى ذوي الإعاقة في سجون الإحتلال الإسرائيلي. و ﺑﺪﻭﺭﻩ تطرق السيد عيسى قراقع في كلمته الى معاناة الأسرى ذوي الإعاقة النفسية والمعيشية، ﻭﺃﻭﺿﺢ ﺃن الوزارة ستقوم بطباعة التقرير المشارك على شكل كتيب باللغتين العربية والإنجليزية وسيتم توزيعه. ودعى إلى ضرورة التعاون بين المؤسسات ذات العلاقة لتحقيق تطلعات الأشخاص ذوي الإعاقة.

ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ ﻧﻘﻞ ﻣﻤﺜﻞ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺸــﺆﻭﻥ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋية ﺃﻧﻮﺭ ﺣﻤﺎﻡ، الوكيل المساعد لشؤون المديريات ﺗﺤﻴﺎﺕ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮﺓ ﻣﺎﺟﺪﺓ ﺍﻟﻤﺼﺮﻱ ﻟﻠﻤﺸﺎﺭﻛﻴﻦ، ﻭﺩﻋــﺎ الإعلاميين الى ضرورة إبداء المزيد من الإهتمام بقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة وحقوقهم.

ﺃﻣــﺎ ﺍﻻﻋﻼﻣﻴﺔ ﻧﺒﺎﻝ ﺛﻮﺍﺑﺘﺔ، مديرة معهد التطوير الإعلامي في جامعة بيرزيت، فقد تناولت في كلمتها أهمية ﺩﻭﺭ ﺍﻟﻤﺴــﺎﺑﻘﺎﺕ ﻟﺘﺤﻔﻴﺰ ﺍﻻﻋﻼﻣﻴﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﺛﺎﺭﺓ ﺍﻟﻘﻀﺎﻳﺎﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻌﻴﺔ معربة ﻋﻦ ﺃﻣﻠﻬﺎ ﻓﻲ ﺗﺤﺴــﻦﻭﺍﻗﻊ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﻭﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻪ ﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺫﻭﻱ ﺍﻻﻋﺎﻗﺔ.

كما وتحدث ﺍﻟﺼﺤﻔﻲ صالح ﻣﺸــﺎﺭﻗﺔ، أمين سر نقابة الصحفيين، المتحدث بإسم لجنة تحكيم المسابقة ﻋﻦ آليات ﺍﻟﺘﺤﻜﻴﻢ ﻭمعاييره التي اتبعت في تقييم الأعمال التي تقدمت للمسابقة.وشكر ﻟﺠﻨــﺔ ﺍﻟﺘﺤﻜﻴﻢ على جهودها، حيث تشكلت اللجنة ﻣــﻦ ﺍﻟﺰﻣﻼﺀ ﻧﺎﻫﺪ ﺍﺑﻮ ﻃﻌﻴﻤﺔﻭﺍﺑﺮﺍﻫﻴــﻢ ﻣﻠﺤﻢ ﻭﻣﺤﻤﻮﺩ ﺑﺪﺭﺍﻥ وأنعام الحساسنة ﻭﺯﻳﺎﺩ ﻋﻤﺮﻭ. ﻭﺷــﻜﺮ جميعﺍﻟﻤﺘﻘﺪﻣﻴــﻦ للمسابقة ﻭﻗــﺎﻝ ﺍﻥ جميع المشاركين يستحقونﺍﻟﻔﻮﺯ ﻭﺍﻟﺘﻜﺮﻳﻢ، كما تم تسليم جميع المشاركين شهادات تقدير لمساهماتهم وجهودهم.