يحكم عمل مؤسسة قادر منظومة من القيم العليا التي تلتزم المؤسسة على تطبيقها في ممارساتها وتوجهاتها كقيادة وإدارة وموظفين:

 

الكرامة الإنسانية: تؤمن قادر بحق جميع الفلسطينين بأن يعيشوا برفاه وسعادة ويتمتعوا بنتائج التنمية في شتى المجالات. إن احترام الفرد والمحافظة على كرامته، هو حق من حقوقه، ويتحقق ذلك بتلبية وحماية وتوفير جميع الاحتياجات الأساسية بغض النظر عن معتقدات الإنسان ووضعه الاجتماعي أو الصحي أو إعاقته/ا أو النوع الاجتماعي.

المساواة والعدالة الاجتماعية: تلتزم المؤسسة بأن تعامل جميع الأفراد أو المجموعات سواء كانوا من المستفيدين أو الموظفين على أنهم سواسية تحت مظلة تكافؤ الفرص، أي ممارسة التمييز الإيجابي للأشخاص ذوي الإعاقة ومن هم الأقل حظاً منهم، كالفقراء والنساء والأطفال، أو بعض المناطق الجغرافية المهمشة وفق سياسة معلنة ومكتوبة. كما تلتزم بعدم التمييز الطائفي و/أو السياسي و/أو العائلي و/أو الجغرافي و/أو على أساس النوع الاجتماعي و/أو الخلفية الاجتماعية، و/أو على أساس الإعاقة، أو أي شكل كان. حق لجميع الفلسطينين التمتع بكافة حقوقهم من دون تمييز.

المهنية والالتزام: تعمل قيادة المؤسسة وموظفيها ضمن أعلى معايير العمل المهني ووضوح منهجيات عملها، وتلتزم في السياسات والقوانين الوطنية التي تحكم عمل المؤسسات الأهلية.

المشاركة: تلتزم مؤسسة قادر بضمان مشاركة جميع الفئات، لا سيما المهمشة، كفرصة حقيقية للتنمية الفاعلة.  لكل شخص الحق في المشاركة في المجتمع بشكل متوازي مع الأخرين. لتحقيق المشاركة الفاعلى، توفر المؤسسة إجراءات وأساليب وأنظمة وأدوات تضمن الإنخراط الفئات، لا سيما المهمشة، وأيضا الموظفين ومجلس الإدارة والهيئة العامة بما يشمل المشاركة في تحديد الاحتياجات ووضع الاستراتيجيات وخطط العمل وتقديم النصائح والتوصيات.

النزاهة والشفافية والمساءلة: تلتزم المؤسسة بقيم النزاهة المتمثلة بالصدق والأمانة والإخلاص في العمل، والالتزام بمبدأ تجنب تضارب المصالح، والاهتمام بالمصلحة العامة، بالإضافة إلى الشفافية المطلقة والقائمة على مبدأ الحق في المعرفة فيما يتعلق بإيصال المعلومات إلى أصحاب العلاقة بما يضمن الانفتاح مع الهيئة العامة، والمستفيدين، والمانحين والسلطة حول النشاطات والإجراءات والقرارات والسياسات. كما تعمل المؤسسة على توفير المعلومات الصحيحة للجمهور والتقييد بالمعايير المهنية والقواعد الخاصة بالشفافية المالية.