قادر تصدر تقرير حول حالة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع الفلسطيني

14, Feb

أصدرت مؤسسة قادر للتنمية المجتمية تقريراً حول حالة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع الفلسطيني، ضمن مشروع "مشروع رصد انتهاكات حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة" الممول من مركز تطوير المؤسسات الأهلية الفلسطينية. حيث بدأ المشؤوع كمبادرة لتعزيز ونشر حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في كل من محافظات الخليل وبيت لحم وأريحا. يهدف المشروع إلى خلق آلية لرصد الإنتهاكات في صالح الأشخاص ذوي الإعاقة والتبليغ عن هذه الانتهاكات ومتابعتها، بالإضافة إلى تعزيز الوعي والقدرات لذوي العلاقة في مجال حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ودورهم في تعزيز وحماية هذه الحقوق.

يهدف التقرير إلى التأكيد على أهمية رصد الانتهاكات في حق الأشخاص ذوي الإعاقة. بالإضافة إلى تسليط الضوء على عملية الرصد والتي تعكس الأخلاقيات والآليات التي تسهل الحصول على المعلومات الدقيقة والواضحة عن حالات الانتهاك ضد الأشخاص ذوي الإعاقة.

يتضمن التقرير عدد من الاستنتاجات الرئيسية:

· وضع قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة وحقوقهم على قائمة أولويات صناع القرار، وعدم تأجيلها.

· يعاني الأشخاص ذوي الإعاقة نوع من التمييز، وذلك نتيجة عدم تطبيق مبدأ المساواة.

· نسبة الإعاقة في فلسطين مرتفعة بسبب عوامل صحية وجينية، والإعتداء المستمر من قبل جيش الإحتلال.

· يتعرض الأشخاص ذوي الإعاقة للتميز عند التقديم للوظائف المختلفة بالرغم من الموافقة على فانون حقوق المعاقيين الفلسطيني رقم 4، ويعود ذلك لعدم وجود قانون عقوبات لمن يخالف القانون مما يتسبب في عدم تطبيقه. كما أن هذا القانون لايتطرق إلى قوانين المتعلقة بالنساء ذوات الإعاقة وحماية حقوقهن.

· نسبة كبيرة من الأشخاص ذوي الإعاقة لا ينالون حقهم في الصحة والتعليم وأيضا حقوقهم الاجتماعية، حيث ان معظمهم لا ينال أي وظيفة بسبب الإعاقة.

· لا يوجد تقارير سابقة حول الانتهاكات ضد الأشخاض ذوي الإعاقة، ويعود ذلك إما للجهل في القانون أو القناعة بعدم وجود أهمية للشكاوي المقدمة، مما يؤدي إلى استمرار الانتهاكات لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.