مؤسسة قادر وبلدية أريحا تفتتحان مشروع الريم الزراعي المجتمعي

مؤسسة قادر وبلدية أريحا تفتتحان مشروع الريم الزراعي المجتمعي
03, Mar

مؤسسة قادر وبلدية أريحا تفتتحان مشروع الريم الزراعي المجتمعي

افتتحت  مؤسسة قادر للتنمية المجتمعية وبلدية أريحا مشروع الريم الزراعي المجتمعي في مدينة أريحا بحضور رئيس لجنة تسيير أعمال بلدية بيت لحم السيدة شرين البندك ورئيس غرفة تجارة وصناعة أريحا السيد تيسير الحميدي ومدير مديرية عمل أريحا السيد أمجد جابر وممثل عن محافظة أريحا والأغوار السيد علي علّا وممثلين عن المؤسسة الأمنية والمؤسسات الأهلية والقطاع الخاص في محافظة أريحا.

رحبت السيدة لنا بندك مدير عام مؤسسة قادر بالحضور وشكرت كافة الأطراف التي ساهمت في تنفيذ مشروع الريم الزراعي المجتمعي وتحقيق أهدافه المختلفة وأهمها تجريب النموذج الجديد في تدريب وتأهيل الأطفال والشباب ذوي الاعاقة في مجال الزراعة باعتباره أحد الطرق المبتكرة للعلاج والتأهيل والمجربة أوروبياً، كما أشارت بندك إلى أن مركز بلدية أريحا المجتمعي الذي تم إنشاءه عام 2010 بالشراكة  مع مؤسسة قادر للتنمية المجتمعية، والذي يقدم خدمات اجتماعية تأهيلية للأطفال ذوي الإعاقات الذهنية المتوسطة والاعاقات الشديدة والمركبة، اضافة الى خدمات العلاج الطبيعي، وعلاج النطق، والتربية الخاصة، وخدمات الدعم النفسي الاجتماعي. وفي كلمتها أيضاً نوهت البندك الى أن تسمية المشروع بمزرعة الريم هو لإحياء ذكرى المرحومة ريم خليل المديرة الاقليمية لمؤسسة دروسوس الداعمة لهذا المشروع والتي كانت تؤمن بطاقات وقدرات الشباب ذوي الاعاقة وتشجع المشاريع الريادية والجديدة، والتي فارقتنا  قبل افتتاح هذا المشروع وقبل رؤيته مُخضرّاً. وشكرت طاقم مؤسسة قادر على جهودهم المستمرة لانجاح هذا المشروع ورئيس واعضاء مجلس بلدية أريحا وطاقم العمل ومديرة وموظفي مركز بلدية أريحا المجتمعي على كل التعاون والجهد لإقامة هذا المشروع.

ومن جهته، أشار رئيس بلدية أريحا السيد سالم الغروف الى أن مشروع الريم الزراعي المجتمعي يعتبر إنجازاً هاماً وضرورياً على المستوى الوطني وأن الأشخاص ذوي الإعاقة بحاجة للإهتمام من قبل مؤسسات المجتمع والقطاعات المختلفة، مؤكدا على أن الأشخاص ذوي الإعاقة لديهم القدرات والإمكانيات التي تأهلهم للقيام بعملهم على أكمل وجه بغض النظر عن الصعوبات التي لديهم. كما وعبر عن شكره للقائمين على المشروع ولكافة الشركاء على دورهم في إتاحة المجال أمام ذوي الإعاقة للإنخراط بالمجتمع وسوق العمل وتحسين أوضاعهم الإقتصادية من خلال هذا المشروع.

كما وأثنى السيد علي علّا ممثل قطاع الإعاقة في محافظة أريحا والأغوار على مشروع الريم الزراعي المجتمعي وأهمية هذا النوع من المشاريع في دعم الأشخاص ذوي الإعاقة في محافظة أريحا والأغوار والذين يتعرّضون للتهميش والعيش في الظل بعيدا عن الإهتمام المؤسساتي.

وقد قدم السيد وحيد زهران مدير البرامج في مؤسسة دروسوس عرضاً موجزاً عن برامج عمل مؤسسة دروسوس في فلسطين ومشروع تعزيز إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في سوق العمل "قادرون" والمُنفذ من قبل مؤسسة قادر بدعم من مؤسسة دروسوس والذي تم إنشاء مشروع الريم الزراعي في إطاره مشيرا إلى أن مشروع قادرون يتيح الفرصة للمشاركين من الأشخاص ذوي الإعاقة للمشاركة في سوق العمل ضمن مسارات متعددة تتناسب ومهاراتهم واهتماماتهم وقدراتهم، وأشاد زهران بمشروع الريم لما يقدمه من نموذج مجتمعي ريادي يوفر المساحة والفرص للشباب ذوي الإعاقة للتدريب والعمل وكذلك لأطفال المركز المجتمعي.

يُعد مشروع الريم من المشاريع الريادية الأولى من نوعها في فلسطين، حيث يوفر فرص تدريب وتأهيل وتمكين للأشخاص ذوي الإعاقة في مجال الزراعة، وهو عبارة عن بيت بلاستيكي بمساحة 1 دونم كمرحلى أولى تم اقامته في قطعة أرض بمساحة 4 دونم محاذية لمركز بلدية أريحا المجتمعي، وذلك بعد تهيئة الأرض واستبدال التربة. يوفر المشروع فرص للأشخاص ذوي الإعاقة للتدريب في مجال الزراعة والتشتيل بإشراف ومتابعة مختصين في مجال الزراعة والتأهيل. كما ويتيح المشروع الفرصة لأطفال مركز بلدية أريحا المجتمعي للمشاركة بأنشطة وفعاليات زراعية لتأهيلهم وتدريبهم ضمن أهداف علاجية وتعليمية تتيح للمشاركين الحصول على فرص للتعلم وتطوير قدراتهم وتعزيز إدماجهم في الحياة الاجتماعية والاقتصادية.

وبنهاية الحفل تم زرع شجرة من قبل أحد أطفال المركز من ذوي الإعاقة تخليداً لذكرى المرحومة ريم خليل، كما وتم توقيع اتفاقية تعاون ما بين مؤسسة قادر وبلدية أريحا بشأن إدارة المشروع  وتعزيز التعاون المستقبلي.