مؤسسة قادرللتنمية المجتمعية ووزارة التربية والتعليم تكرمان مدارس القدس لمبادراتهم الابداعية في دمج الطلبة ذوي الاعاقة في التعليم

مؤسسة قادرللتنمية المجتمعية ووزارة التربية والتعليم تكرمان مدارس القدس لمبادراتهم الابداعية في دمج الطلبة ذوي الاعاقة في التعليم
16, Apr

كرّمت مؤسسة قادر للتنمية المجتمعية ومؤسسة أيسبو الايطالية يوم أمس الأحد الموافق 15/4/2018 وبالشراكة مع وزارة التربية والتعليم العالي (30 مدرسة) من مديريتي القدس الشريف وضواحي القدس في احتفال مهيب بعنوان "تعزيز حقوق الطلبة ذوي الإعاقة في التعليم" وتحت رعاية معالي وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم وبمشاركة الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي.

وقد رحب الاستاذ سمير جبريل مدير مديرية تربية القدس الشريف بالحضور مؤكدا على اهمية العمل على ادماج حقوق الطلبة ذوي الاعاقة في السياق التربوي وتلبية احتياجاتهم في الاندماج في مدارس التربية والتعليم بكفاءة وفاعلية وخاصة في محافظة القدس.

كما رحبت السيدة  سميرة مفرح بالحضور بالنيابة عن محافظ محافظة القدس م. عدنان الحسيني وهنأت المدارس على انجازها وجهودها، وأثنت على دور مؤسسة قادر والشركاء والممولين الإيطاليين لما يقدمونه من دعم للطلبة وللمؤسسات التي تعنى بشؤون الأشخاص ذوي الاعاقة.

وقامت السيدة لنا بندك مدير عام مؤسسة قادر بشكر الحضور والمدارس التي شاركت في المسابقة والتأكيد على أهمية الشراكة والتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي، واشادت في كلمتها إلى الدور المهم والاستراتيجي الذي تلعبه الوزارة في إطار مساعيها في دمج الطلبة ذوي الاعاقة في التعليم وفي تطبيق سياسة التعليم الشمولي والاسهام في رفع نسبة الطلبة المتعلمين من فئة الطلبة ذوي الاعاقة.

وبدورها تحدثت السيدة فيرونيكا بيرتوزي ممثلة الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي عن ايمانهم بأهمية العمل على تلبية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة مشيرة إلى انضمام فلسطين إلى الإتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في العام 2014 وضرورة التعاون فيما بين كافة الأطراف للعمل على الإلتزام بالإتفاقية الدولية، كما أكدت على إهتمام الحكومة الإيطالية بهذا القطاع وعلى تقدريرها للدور الذي تقوم به مؤسسة أيسبو الإيطالية ومؤسسة قادر للتنمية المجتمعية في هذا الاطار التنموي المستمر منذ العام 2008.

هذا وقدم السيد محمد الحواش بالنيابة عن وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم شكره لمعلمي المدارس على جهودهم المتميزة في دمج الطلبة ذوي الاعاقة في المجتمع وفي التعليم، وأكد على ان الطلبة ذوي الاعاقة يستحقون ان يكون لهم حضور ليس فقط على مستوى المدارس بل ايضا على المستوى الرسمي والدولي لأن ذلك يعبر عن تقدم الشعب الفلسطيني، وهو نوع من انواع المقاومة التي تقوم على مخاطبة المجتمع الدولي بالعلم والتطور وخاصة عندما يقف الاشخاص ذوي الاعاقة امام العالم ليأخذوا مكانتهم التي يستحقونها. هذا وقد حث أ. الحواش مدراء ومعلمي المدارس على بذل المزيد من الجهد لدمج الطلبة ذوي الإعاقة وأشار إلى إعلان معالي وزيرالتربية اوالتعليم د. صيدم في المسابقة الأولى عام 2017 "أن أي معلم يستطيع دمج أي طالب لديه إعاقة أو ينجح في إرجاعه إلى مقاعد الدراسة بإمكانه الترشح لجائزة التميز والإبداع"، وأنه يجب على المعلمين اغتنام هذه الفرصة التي اتاحها الوزير امام الكادر التعليم. وفي نهاية كلمته نقل الاستاذ الحواش شكر وزارة التربية والتعليم ممثلة بمعالي الوزير د. صبري صيدم للحكومة الإيطالية على دعمهم المتواصل لفلسطين وموقف الحكومة الايطالية الداعم للقضية الفلسطينية.

وجدير بالذكر ان احتفال مسابقة المدارس يقام في في إطار مذكرة التعاون بين وزارة التربية والتعليم العالي ومؤسسة قادر للتنمية المجتمعية ضمن "مشروع التنمية الشاملة في التعليم والصحة والحماية" الممول من الحكومة الإيطالية بالشراكة مع مؤسسة إيسبو الإيطالية، حيث شارك في المسابقة ثلاثون مدرسة مديرية القدس ومن مديرية ضواحي القدس، والتي نفذت مبادرات مختلفة تدعم حقوق الطلبة ذوي الإعاقة في التعليم الدامج والشامل.

وقد تم تنظيم هذا الحفل من اجل تكريم المدارس المشاركة في المسابقة والإعلان عن المدارس الفائزة وهي: من مديرية القدس: "الروضة الحديثة المختلطة "ب"  ، مدرسة دار الفتاة اللاجئة الاساسية ومدرسة زهرة المدائن" ومن مديرية ضواحي القدس فازت كل من مدرسة بيت اجزا الاساسية المختلطة ، ومدرسة بنات حزما الاساسية ومدرسة بنات بيرنبالا الثانوية".